موسوعة المحتوى الإسلامي المترجم

ما لا يسع أطفال المسلمين جهله

اللغات المتاحة للكتاب

ما لا يسع أطفال المسلمين جهله

بسم الله الرحمن الرحيم

المقدمة

بِسْمِ اللهِ، وَالحَمْدُ للهِ؛ وَبَعْدُ:

* فهذه مسائل فيما لا يسع أطفال المسلمين جهله من دين الله تَبَارَكَ وَتَعَالَى، وعلى الآباء تلقينها للصبيان منذ الصغر.

* وهو منهج يسير سهل متكامل في العقيدة، والفقه، والسيرة، والآداب، والتفسير، والحديث، والأخلاق، والأذكار، يصلح للصبيان ولكافة الأعمار وحديثي الإسلام، ويعطى في البيوت والمحاضن ومعاهد التدريس، وللحفظ، والشرح، وقد رتبتها على حسب الفنون، وجعلتها على طريقة السؤال والجواب؛ لأن ذلك أشحذ للذهن، وأرسخ للحفظ، ويختار المربي منها ما يتناسب مع سنهم.

والله أسال أن ينفع بها ويتقبلها.

وأصل هذا: قوله تَعَالَى:

﴿يَٓأَيُّهَا ٱلَّذِينَ ءَامَنُواْ قُوٓاْ أَنفُسَكُمۡ وَأَهۡلِيكُمۡ نَارٗا وَقُودُهَا ٱلنَّاسُ وَٱلۡحِجَارَةُ عَلَيۡهَا مَلَٓئِكَةٌ غِلَاظٞ شِدَادٞ لَّا يَعۡصُونَ ٱللَّهَ مَآ أَمَرَهُمۡ وَيَفۡعَلُونَ مَا يُؤۡمَرُونَ 6﴾ [سورة التحريم: ٦ ].

وحديث عبد الله بن عباس رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا قال: كنت خلف النبي ﷺ يوما، فقال: «يا غلام، إني أعلمك كلمات: احفظ الله يحفظك، احفظ الله تجده تجاهك، إذا سألت فاسأل الله، وإذا استعنت فاستعن بالله، واعلم: أن الأمة لو اجتمعت على أن ينفعوك بشيء لم ينفعوك إلا بشيء قد كتبه الله لك، وإن اجتمعوا على أن يضروك بشيء لم يضروك إلا بشيء قد كتبه الله عليك، رفعت الأقلام وجفت الصحف» رواه الترمذي وأحمد.

وفي أهمية تعليم الصغار:

فإنه يجب على الإنسان أن يُعلِّم الصبيان ما يحتاجونه في دينهم، حتى يصير إنسانًا كاملًا على فطرة الإسلام، وموحِّدًا جيدًا على طريقة الإيمان.

يقول الإمام ابن أبي زيد القيرواني رَحِمَهُ اللهُ تَعَالَى:

"وقد جاء أن يؤمروا بالصلاة لسبع سنين، ويضربوا عليها لعشر، ويفرق بينهم في المضاجع، فكذلك ينبغي أن يعلموا ما فرض الله على العباد من قول وعمل قبل بلوغهم ليأتي عليهم البلوغ وقد تمكن ذلك من قلوبهم، وسكنت إليه أنفسهم، وأنست بما يعملون به من ذلك جوارحهم". مقدمة أبي زيد القيرواني (ص: ٥).

*****

قسم العقيدة

س1: من ربك؟

ج- ربي الله الذي رباني وربى جميع العالمين بنعمته.

والدليل: قوله تَعَالَى: ﴿الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ 2﴾ [سورة الفاتحة: 2].

س2: ما دينك؟

ج- ديني الإسلام، وهو: الاستسلام لله بالتوحيد، والانقياد له بالطاعة، والبراءة من الشرك وأهله.

قال تَعَالَى: ﴿إِنَّ الدِّينَ عِنْدَ اللَّهِ الْإِسْلَامُ ...﴾ [سورة آل عمران: 19].

س3: من نبيك؟

ج- محمد ﷺ .

قال تَعَالَى: ﴿مُّحَمَّدٌ رَّسُولُ ٱللَّهِۚ ...﴾ [سورة الفتح: 29].

س4: اذكر كلمة التوحيد، وما معناها؟

ج- كلمة التوحيد " لا إله إلا الله " ومعناها: لا معبود حقٌّ إلَّا الله.

قال تَعَالَى: ﴿فَاعْلَمْ أَنَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ ...﴾ [سورة محمد: 19].